الحكيم محذرا مسعود : لن نسمح بوجود اسرائيل اخرى في المنطقة

اسرار حذر رئيس التحالف الحاكم في العراق عمار الحكيم رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البرزاني من السعي لتقسيم العراق والمضي قدما في مشروع الانفصال . وقال مصدر في الوفد […]

اسرار
حذر رئيس التحالف الحاكم في العراق عمار الحكيم رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البرزاني من السعي لتقسيم العراق والمضي قدما في مشروع الانفصال .
وقال مصدر في الوفد الكردي المفاوض , ان رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم اكد ان الشيعة لن يبادروا لإنهاء تحالفهم ألاستراتجيي مع الاكراد , لكنهم لن يسمحوا لاي طرف داخلي بلي أذرعهم تحت اي ظرف كان .
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه , ان الحكيم اتخذ موقفا متصلب تجاه مطالب السيد مسعود البرزاني بالانفصال , الى الحد الذ وصف فيه عملية الاستفتاء بخلق اسرائيل جديدة مشددا في الوقت نفسه على ان العراقيين لن يسمحوا بوجود كيان صهيوني اخر في المنطقة وهذا من اكثر المواقف المتطرفة التي تلقها الوفد المفاوض الكردي في بغداد على حد وصف المصدر .
وفي ابرز المواقف الدولية والاقليمية الرافضة للانفصال اقليم كردستان أكدت الولايات المتحدة مجددا معارضتها إجراء استفتاء على استقلال إقليم كردستان في شمال العراق، الذي من المقرر أن يجرى الشهر المقبل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت أمام الصحافيين في واشنطن الثلاثاء “كما تعلمون، فقد أعربنا عن قلقنا الشديد إزاء إجراء استفتاء، حتى لو كان استفتاء غير ملزم، وما نود أن نراه هو عراق مستقر وآمن وموحد”.

ودعت جميع الأطراف العراقية إلى تركيز جهودها على هزيمة داعش، قائلة “دعونا لا نرفع أعيننا عن داعش فهذا التنظيم هو التهديد الخطير والكبير في العراق الآن”، مضيفة أن من شأن إجراء الاستفتاء في الظروف الحالية “أن يزيد من زعزعة الاستقرار”.
فيما حذرت تركيا من عواقب الاستفتاء , وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إنه قد يؤدي إلى “حرب أهلية” في العراق.

وأضاف وزير الخارجية التركي ردا على سؤال خلال مقابلة أجرتها معه قناة “تي أر تي” العامة إن الاستفتاء في العراق “لن يؤدي سوى إلى تفاقم الوضع “في هذا البلد الذي يواجه العديد من المشاكل، مضيفا أن “هذا يمكن أن يؤدي إلى حرب أهلية”.
وكان رئيس الإقليم المنهية ولايته مسعود بارزاني قد أعلن في حزيران/يونيو الماضي إجراء استفتاء على إقامة دولة مستقلة في مناطق العراق الخاضعة لسلطة أربيل في 25 أيلول/سبتمبر المقبل وسط معارضة كردية عراقية دولية ترافقها ازمات اقتصادية اجتماعية سياسية خانقة يواجهها الاقليم .

ورغم أن التصويت غير ملزم، فإنه سيشكل قاعدة لإقامة دولة مستقلة بعد أن نال الأكراد حكما ذاتيا من حكومة بغداد بعيد حرب الخليج في عام 1991 .

وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 25 تموز/ يوليو الماضي من هذه الخطوة، قائلا إن إجراء هذا الاستفتاء سيكون “غير دستوري وغير شرعي ولن نتعامل معه”.
وكان زعيم التحالف الوطني الحاكم في العراق عمار الحكيم ، صرح في (19 نيسان 2017) خلال مقابلة له مع قناة اون لايف المصرية، ان ” الاخوة في كردستان لديهم طموح وحلم بتشكيل دولة كردية، ومنطقهم في ذلك ان العرب لديهم 22 دولة والفرس لديهم دولة والترك لديهم دولة، فلما لايكون للكرد دولة”، مضيفا أنه “في حال اعلان الدولة الكردية فان “اسرائيل” ستكون الدولة الوحيدة التي تعترف بها”.

 

 

مواضيع ذات صلة